المرأة في الكتاب المقدّس

ما هو مقام المرأة في كلمة الله 
أكتب الآن متعرِّضاً للنساء فأقول نزعاً لعارهنَّ لأنّه كما بإمرأةٍ دخل الموت واللعنة إلى العالم هكذا بإمرأةٍ دخلت الحياة لأنّ ﷲ أرسل إبنهُ مولوداً من إمرأةٍ (غلاطية4:4) نعم إنّهن إظهاراً لكراهيتهنَّ الشديدة لأمهنَّ الأولى كنَّ قديماً يرغبنَ بالأولاد لعلّ مُخلِّص العالم يأتي من هذه أو من تلك. وأقول أيضاً أنّه عند إتيان المخلِّص فرحت النساء بهِ قبل الرجال أو الملائكة (لوقا42:1-46) ولم أقرأ عن رجلٍ أعطى حتى ولا فلساً واحداً للمسيح وأما النساءُ فتبعنهُ وخدمنهُ من مالهنَّ (لوقا2:8-3) فإنّ إمرأةً غسلت قدميهِ (لوقا37:7-50) وأخرى طيبت جسدهُ بأطيابٍ لدفنهِ (يوحنا2:11؛ 3:12) ومنهنَّ نساءٌ بكين عند ذهابهِ إلى الصلب (لوقا27:23) ونساءٌ أيضاً تبعنهُ إلى الصليب (متّى55:27-56) وجلسن أيضاً مقابل القبر بعد دفنهِ (متى61:27) وكنَّ أوّل من أتى إليهِ صباح القيامة (لوقا1:24) ونساءٌ أوّل من أتى التلاميذ بخبرٍ عن قيامتهِ (لوقا22:24-23) فإذاً النساءُ مباركاتٌ ويظهرنَ بهذه الأمور أنّهنَّ شريكاتٌ معنا بالنعمة.

ندعوك عزيزي القارئ للإشتراك بدراسة دورات في مواضيع الكتاب المقدس مجانا 
إضغط على الرابط التالي وتسجل هناك واختر الدروس من جهة اليمين
ونتمنى لك كل التوفيق. عنواننا هو: www.lifeismore.net