رجال تقابلوا مع السيد
مقدّمة - لقد حدث كل هذا منذ زمن بعيد، فقد عاش يسوع بالفعل هنا على هذه الأرض في جسدٍ من لحم ودم كجسدنا، والتقى بأُناسٍ حقيقيين لهم آمال وطموحات وعواطف وآلام وفيهم ضعفات وفضائل مثلنا تمامًا. وبما أن يسوع المسيح كان ﷲ الظاهر في جسد بشري، فما يتبع ذلك هو أنَّ الإلتقاء به يجب أن تكون له نتائجه الأبدية. إخترنا لهذه الدُّروس ستَّة رجال ...
المزيد


تعليقات أخرى
اكتب لنا رسالة جديدة


رسائل القراء
رُفع بواسطة: السيد مدير الموقع
20. حزيران 2005

القمص/زكريا

الفاضل مدير الموقع
تحية محبة لك فى اسم المسيح
بخصوص الرسالة المزعومة المنشورة بالموقع بتوقيع القمص زكريا وهو برئ منها
لقد انتحل احد الاسلاميين اسم ابونا الفاضل ونشر رسالتة الكاذبة بتوقيعة
ارجو ان تتوخى الحذر فيما ينشر من رسائل القراء
فابونا زكريا اكبر من ينزل لهذا المستوى الردئ فى الحوار وليس لدية وقت لهذه التفاهات

دمت مع المسيح
الرب يبارك حياتك

عابر سببيل

الجواب بواسطة gkhalil

اخي العزيز في طاعة المسيح
تحية واكبار باسم الحبيب يسوع
اشكرك لأجل ردك على رسالتي، لقد ارحت نفسي لأنني كنت مهموما جدا من تلك الرسالة المدسوسة،  ولم اصدق ان القمص الفاضل يكتب مثل هذه الرسالة، بل انا احد المتابعين برامجه ومعجب من فهمه وكيف يستخدمه الرب في خدمة كشف الاباطيل الشيطانية التي يبثها المضلون بين الناس المغدورين.
انني اعتذر لأنني حقا خدعت بتلك الرسالة المدسوسة وسآخذ حذري في المستقبل.
ارجو من حضرتك توصيل سلاماتي للقمص زكريا وان تؤكد له انني اصلي لاجله وللخدمة التي يقوم بها.
مع كل تمنياتي لكم بالخير الدائم في رعاية المسيح الرب
باخلاص اخوكم في خدمة اعظم سيد – المسيح
ابو باسل