كيف تقاوم التجربة والإغراء؟
نعيش اليوم في عصر الإباحية لكل نوع من الأمور والسلوكيات التي يُعلن عنها الكتاب المقدس أنها خطية ويفعل الناس هذا بدعوى حرية الفرد والتطور الحضاري والفكري. فممارسة الخطية بالنسبة لهم أمر حضاري. هذا هو دين العصر، وهذه هي علامة الابتعاد عن الله ومعاداته، مع سبق الإصرار. - تقول لنا كلمة الله في (غلاطية13:5-18) "فإنكم إنما دعيتم للحرية ...
المزيد


تعليقات أخرى
اكتب لنا رسالة جديدة



رسائل القراء
رُفع بواسطة: مؤمن من الجليل
11. تموز 2007

طلبة صلاة

ارجوكم صلوا لاْْجلي ان يحررني الرب من الشهوات الشبابية والافكار الشيطانية الشريرة والنجسة التي تسيطر عليّ في كثير من الاْحيان خاصةً افكار الجنس القبيح الفاسق. فمع انني اصوم واْصليّ لاْجل هذا الموضوع الا انني ما زلت اسقط كثيراً في هذا النوع من الاّثام. اريد التحرر من عبودية هذا الخطية ولكن من ناحية اخرى فانني ما زلت استمتع بها. لا اعرف لماذا. :-M

الجواب بواسطة shawel

الاخ الحبيب كاتب الرسالة، سلام ونعمة من الرب يسوع المسيح يحفظ قلبك وفكرك.
اولا نشكرك لانك شاركتنا بهذا الامر، لا شك انك ترغب في أن تترك هذه الخطية التي تسيطر عليك والدليل انك لا تستطيع الاستمرار في فعلها، واعتقد ان هذا هو بداية الطريق الا وهو انك تريد المساعدة.
ثانيا: دعني اقول لك عن هذه الحقيقة والتي ربما تكون تعرفها وهي ان المؤمن يملك طبيعتين وهما الطبيعة الروحية والطبيعة الجسدية، بعكس الشخص الخاطي(الغير مُخلص) فهو له طبيعة واحدة وهي الجسدية. ويقول الكتاب المقدس الجسد يشتهي ضد الروح والروح ضد الجسد وهذان يقاوم احدهما الاخر، اذا فالمؤمن في حرب مستمرة دائما بين الجسد والروح. فالجسد له رغباته وميوله وطبعا رغباته هي شهوانية وشيطانية اما الروح فرغباتة تتوافق مع الطبيعة الالهية وفي افكار السلام والبر والطهارة...الخ.
لذلك كل من هذين الطبيعتين يريد ان يتغذى فإذا اشبعت الطبيعة الجسدية ستنتصر والعكس اذا اشبعت الطبيعة الروحية ستنتصر، والسؤل هو كيف نغذي او نشبع الطبية الروحية التي في المؤمن كي ينتصر على الطبيعة الجسدية ورغباتها؟
هذه بعض الافكار التي تساعدك على الانتصار على التجربة وتقوي الطبيعة الروحية:
اقراء الكتاب المقدس واحفظ منه بعض الايات غيبا ورددها في ذهنك باستمرار فكلمة الله تعمل على وقايتنا من الخطية.
2-مارس حياة الصلاة( فكلما واجهتك التجربة اطلب معونة الله فهو يعطيك القوة والغلبة).
داوم على الشركة مع المؤمنين الحقيقيين-3.
4- تجنب معاشرات الاشرار فالمعاشرات الرديئة تفسد الاخلاق الجيدة
5- كن دائما مشغولا فيما للرب، بمعنى كارس حياة الخدمة للرب وفتش عن خدمات مسيحية لتقوم بها مثل توزيع نبذات مسيحية او كتب مقدسة.
6-مارس حياة الشهادة، اي  انه يمكنك ان تشهد عن المسيح وتكلم عنه وعن كيف انه غير حياتك واعطاك الحياة الابدية.
7- اعترف بخطاياك في الحال واطلب المغفرة من ابيك السماوي.
هناك اشياء كثيرة تساعدك في الانتصار على التجربة منها ايضا ابتعد عن المجلات الغير اخلاقية ويمكنك ايضا ان تمارس القليل من الرياضة الجسدية  وغيرها.
اعتقد اننا بدون المسيح لا يمكن ان نفعل شيئا لانه له المجد قال ذلك، والانتصار على التجربة هو ليس اختبار نحصل علية مرة واحدة في الحياةبل هو الاستمرار اليومي في الاعتماد على الله. لذلك فالمؤمن هو دائما في خطر الاستسلام للتجربة اذا حول النظر عن الرب.
نشجعك ان تبداء بالدراسة في كلمة الله وذلك من خلال الكتب الموجودة على هذا الموقع وهذه طريقة تساعدك على النمو الروحي والانتصار على التجربة.
الرب يباركك  ونحن نصلي من اجلك
اسرة موقع الحياة