ولدت لتنجح
مقدمة - كثيرة هي الأحداث التي تأخذ مجراها في حياة الناس، لكن القليل منها قد كتب. لذلك لا يمكننا أن نأخذ العبر من تجارب الذين سبقونا إن كانت قصص حياتهم أو أحداث معينة فيها قد نسيت وتلاشت. - يأتينا الكتاب المقدس بقصص بعض من الأحداث التي حصلت مع أناس عاديين، والتي هي بحد ذاتها عادية، وفي نظر الإنسان العادي لا تستحق أن تسجل أو تذكر، ...
المزيد


تعليقات أخرى
اكتب لنا رسالة جديدة



رسائل القراء
رُفع بواسطة: جريس
17. تشرين الأول 2007

صلاة الموتى

هل يحق لنا ان نحكم على الميت بانه ذاهب الى الجنة او النار ؟
ام نصلي لان الله يرحمة برحمته كوننا لا نعرف ما في القلوب

الجواب بواسطة shawel

الاخ الحبيب كاتب الرسالة اهلا بك وبعد
نشكرك من اجل كتابتك لنا هذا السؤال .
طبعا نحن لا يحق لنا ان نحكم على الاخرين وليس من الصواب ان ندين الاخرين ، لكن هناك ايه في كلمة الله الكتاب المقدس على لسان الرب يسوع  تقول من ثمارهم تعرفونهم، وممن خلال تعاليم الكتاب المقدس يتبين لنا عن مدى علاقة كل انسان بالله فالكتاب يقول الجميع اخطاوا واعوزهم مجد الله واجرة الخطية هي الموت والاموت هو انفصال عن الله . لكن المسيح جاء وحمل عقوبة الخطية على الصليب نيابة عنا ، لكن من هو الذي يستفيد من موت المسيح؟ فقط من يقبله مخلصا وفاديا لحياته. والكتاب المقدس يقول واما كل اللذين قبلوه فقد اعطاهم سلطان ان يصيروا اولاد الله اي المؤمنين باسمه(يوحنا 1: 12) والرب يسوع نفسه قال خرافي تسمع صوتي وانا اعرفهافتتبعني وانا اعطيها حياة ابديةولن تهلك الى الابد(يوحنا 28:10) لاحظ هناكلمة اعطيها حياة ابدية وكلمة لن تهلك ومن خلال هذه الايات وايات اخرى في الكتاب المقدس يتبين لنا ان الانسان الذي هو من خراف المسيح والذي قبل المسيح من كل قلبه ربا وسيدا لحياته يعرف اين سيذهب (السماء او النار)
اذا من خلال حياة الشخص وعلاقته مع الله ومحبته لكلمة الله وقبل كل شيء قبوله للمسيح يمكننا ان نميز هل هو من اولاد الله او لا.
اما الصلاة من اجله بعد الموت وطلب الرحمة له فهذا الامر لا يوجد له اي صله او تعليم في الكتاب المقدس. لان الانسان يعطى له الفرصة فقط في حياته وهو على الارض فإن ضاعت هذه الفرصة ولم يستفيد منها فحتما سيذهب الى الجحيم. فهل انت عزيزي القاري اغتنمت هذه الفرصة؟
الرب يباركك
اسرة موقع الحياة