وداعاً لكل عتيق ومرحباً بالجديد
أقفُ في بداية العام وقفة الأبطال لا كالوقوف على الأطلال، أقفُ لكي أرى بحسمٍ بين القديم المتهرئ والجديد الدائم، أقفُ منتفضاً لا لأنني طرحت أثاثي القديم أو لأني اشتريت كل ما هو حديث، بل أقفُ لأني نفضت كلّ ما علق فيّ من نفاية وتمسكت بالذي فيه الكفاية. تعال يا صديقي لكي أخبرك بما طرحتُ في أعوام مضت وأثق أنك ستستنير بما استقبلتُ في ...
المزيد


تعليقات أخرى
اكتب لنا رسالة جديدة



رسائل القراء
رُفع بواسطة: louis
22. كانون الثاني 2008

ana t3ban

ana ahktbret alrab b7yate wtgyrat 7yate kolha
bs alshhoe msh ader 3leha
ana srle t2reban sne bl2eman bs b3dek wmseh ader a3mal aeshe bgreb asle ma b7es bshe
hass ala thkla 3ne
ana bhkdem bknesten mornem 3la al2org bs 7ass 7ale mhkno2
msh 3aref shoo bde a3mal

الجواب بواسطة shawel

الاخ الحبيب لويس اهلا بك
لقد وصلتنا  رسالتك وقرأناها ونشكرك من اجل شجاعتك وكتابتك لنا عن مشكلتك وهذا يدل على انك لا تريد الاستمرار في حالتك.
لكن دعني اشجعك وأقول لك ان الرب يسوع كان انسان مثلنا مجرب في كل شيئ لكن بدون خطية فهو يقدر ان يعين المجربين مثلي ومثلك. لذلك فهو اعطانا المفتاح للتغلب على التجربة مهما ان كانت.
فهناك طرق للتغلب على التجربة  اشجعك ان تاخذها بعين الاعتبار  وهي اول كل شيء صلي الى الرب يسوع ان يساعدك للنصرة على الشهوة والتجارب ، حاول ان تشغل نفسك بالامور الروحية مثل الخدمة مثلا والشهادة للناس  ، وزيارة الاخوة المؤمنين ودراسة الكتاب المقدس وقراءة الكتب الروحية وعمل التمارين الرياضية مثلا المهم لا تجعل نفسك وحيدا بل اشغل نفسك دائما. وابتعد عن قراءة المجلات العالمية ومشاهدة التلفاز خصوصا البرامج الغير مرغوب بها.
اخي لا تستسلم لهذه الضغوطات بل استمر في خدمتك ونحن سنصلي من اجلك واعلم ان النصرة هي من عند الرب يسوع.
اخوتك في موقع الحياة.
والرب معك