إسئل والله يجيب
أيها القارئ العزيز، - هل تعرف يا صديق موقعنا اننا وضعنا لك  خصيصا دراسة عن مواضيع الكتاب المقدس والإيمان المسيحي، وأنه بإمكنك الاشتراك بها مجانا والحصول على شهادة ؟؟؟ أدخل للدراسة من هنا - إن لم تكن تعرف عن الأيمان الصحيح بالله، - وإن كنت تريد أن تبدأ بهذا الآن، - وإن كنت لا تعلم كيف تبدأً، - وإن كنت حقاً معنياً بالموضوع، - وإن كنت ...
المزيد


تعليقات أخرى
اكتب لنا رسالة جديدة



رسائل القراء
رُفع بواسطة: zhar
18. شباط 2008

المسيح والكنيسة

فعلى كل مؤمن ان يكون خاضعا لنظام كنيسة فيما يتعلق بالقبول والفرز والنصيحة والتوبيخ ان عدم اخضاع احد نفسه لترتيب كنيسة ما يعرضه للخطر الروحي هذ ماجاء نصا في كتاب النمو الروحي للمؤمن السوال الاول الذي يلقي بظلاله علينا ماذا بشان الدول التي تمنع الحريات الدينية وتعتبرنا مرتدين نستحق الموت والسوال الاخر مذا نفعل نحن المرتدين طبعا في نظر المسلمين ازاء هذا الوضع ومن هو الاجدر برضا ربنا يسوع ان نعيش مسيحين في قلوبنا واعمالنا ام ذلك الذي يضع صليبا كبيرا ليقول انظرو انا مسيحي واخيرا ماهو الحل الرب معنا

الجواب بواسطة shawel

الاخ زهير اهلا بك
بداية نشكرك على هذا السؤال ونحب ان نجيب عليك.
بحصوص السؤال الاول يجب ان تعلم ان هذا التعليم يختص بامور الكنيسة واذا كان المؤمن خاضعا للرب في الكنيسة فهو بالتالي سيخضع للدولة فيما يرضي الرب، اما بخصوص انهم يرونا مرتدين فهذه مشكلتهم المهم انه ينبغي ان يطاع الله اكثر من الناس. واعتقد ان المؤمن اذا لم يكن خاضعا لاخوته في الكنيسة فهناك علامة سؤال عن خضوعة للاخرين خارج الكنيسة.
وبخصوص ان نرضي ربنا يسوع في قلوبنافهذا هو الاهم وبالطبع نحن لا نستطيع ان نفعل شيء بدون قوة الروح القدس ولذلك اذا ارضينا الرب في قلوبنا واعمالنا فاعتقد ان الناس هم اللذين سيقولون ان هذا بالحقيقة مسيحي كما فعلوا في القديم مع تلاميذ الرب يسوع حيث يقول الكتاب فعرفاهم انهم كانا مع يسوع، وذلك بسبب ايمانهم وافعالهم.
اتمنى ان اكون اجبت على اسئلتك.
والرب معك
اسرة موقع الحياة