ما هو الحب
سؤال طرحه علينا كل من سمير وسارة  والجواب عليه تجده في زاوية الكتابة. - - - - صديقي سمير وسارة اللذان تسألان عن تعريف لكلمة الحب - دعوني اقول لكما اولا ان كلمة الحب من اعظم الكلمات التي تسمعها الاذن وربما يشعر بها القلب، وقد خلقنا الله ونحن في تركيبتنا الانسانية بحاجة الى ان نكون محبوبين وفي نفس الوقت ان نحب ايضا، والانسان دائما ...
المزيد


تعليقات أخرى
اكتب لنا رسالة جديدة



رسائل القراء
رُفع بواسطة: اسماء
29. آذار 2008

كيف يمكن ان تعرفي انك تحب

لقذ افترقت عن الشاب الذي احبه و ابتعذت عنه لكي لا اقع في الغلط لكن مع مرور الزمن امتلكتني هواجس بالرجوع اليه هذا الاحساس يخالجني كثيرا ويعذبني

الجواب بواسطة gkhalil

حضرة الاخت العزيزة اسماء
اشكرك من اجل توجهك الينا في سؤالك الوجيه هذا ويسرنا مساعدتك في حيرتك والاجابة على سؤالك.
اولا اقول انك تصرفت بشجاعة عندما ابتعدت عنه لانك لم تريدي الوقوع في الغلط. لكنك لم تذكري طبيعة الغلط الذي كان يمكن أن يحصل لو استمريتي بالعلاقة معه. ولكنك بما انك كنت مقتنعة بان الامر كان خطأ فانت قد قمت بعمل الصواب ويجب أن لا تتراجعي عن ذلك وعن حقك بالاحتفاظ بالنفاوة والكرامة التي هي اغلى عندك من كل شيئ. أما شوقك اليه من جديد برجوع الهواجس فعليك فحص الموضوع من عدة جوانبكما يلي:
1- هل الشاب من نفس معتقدك الديني؟
2- هل كان يريدك من اجل ان يتسلى بك ولم يكن عنده نية بالزواج بك؟
3- هل كان بينكما اي اتصال جسدي من اي مستوى، مثل مسك الايدي او القبلات أو حديث المغازلة او اكثر من هذه كلها؟
4- هل حاول هو او انت الاتصال ببعضكما باي طريقة كالتلفون مثلاً؟
وانت هل تفكري به من اجل الزواج ؟ وإذا اجبت بنعم فهل هو مستعد أن يبقي على علاقة طاهرة بينكما لهذا الهدف فقط؟
بواسطة هذه التساؤلات وغيرها يمكنك فحص الوضع بما يختص بالشاب.
ومن جهة اخرى، فإنه يحصل دائما انه في التجربة الاولى يبقى الشخص غير قادر نسيان من كان معه بعلاقة عاطفية، خصوصا اذا كان بين الاثنين اي مستوى من العلاقة الجنسية مهما كانت بسيطة.
لهذا عليك بالصلاة وطلب مشيئة الله من أجلك لكي يعطيك الرب الارشاد الصحيح بخصوص الشاب وأن يهديك الى من يريده الله لك زوج المستقبل وأن يعطيك نقاوة الفكر.
اصلي من أجلك لكي يساعدك الله بروحه القدوس
والرب معك.
ابو باسل