لماذا ترحب بالمسيح اليوم؟
متى1:21-11؛ مرقس1:11-10؛ يوحنا12:12-16 - "ولما قربوا من اورشليم وجاءوا الى بيت فاجي عند جبل الزيتون حينئذ ارسل يسوع تلميذين قائلا لهما . اذهبا الى القرية التي امامكما فللوقت تجدان اتانا مربوطة وجحشا معها فحلاهما وأتياني بهما. وان قال لكما احد شيئا فقولا الرب محتاج اليهما . فللوقت يرسلهما فكان هذا كله لكي يتم ما قيل بالنبي القائل قولوا لابنة ...
المزيد


تعليقات أخرى
اكتب لنا رسالة جديدة



رسائل القراء
رُفع بواسطة: mofeed
22. تموز 2008

احب ان اكون صديقا لكم واحب التعرف باصدقاء جدد من جميع انحاء العالم باحب الموتمرات والرحلات الدينيةالرب يبارك  فى خدمتكم واحب ان اسال
ما هو الفردوس  والجحيم؟  

الجواب بواسطة shawel

الصديق ...
مرحبا بك في اسم الرب يسوع وبعد.
بالطبع نحن نرحب بك صديق لنا دائما تكتب لنا ونكتب لك يمكنك ان تتسجل في هذا الموقع فقط قم بالتسجيل  ومن ثم تستطيع ان تقراء المقالات والتاملات اليومية وايضا تسال اسئلة ونحن نجيب عليك، ويمكنك ان تقوم بدراسة الدروس والكتب الموجودة على الموقع علما بانها مجاني وعند انهاء دراسة 8 كتب تحصل على الشهادة للمرحلة الاولى وبعدها يمكنك الدراسة للمرحلة المتقدمة.
بخصوص سؤالك عن الفردوس والجحيم:
الفردوس هو مكان راحة وقد اعده الله للذين يطيعونه والذين هم مؤمنين بالرب يسوع المسيح واقصد مؤمنين به ايمانا قلبيا وليس مجرد انهم ولدوا في عائلة مسيحية  بل يقبلونه مخلصا شخصيا لحياتهم . لذلك هذا المكان عندما يموت الشخص وتنتقل روحه من هذا العالم يذهب الى الفردوس وهذا ما حدث مع يسوع المسيح عندما مات على الصليب نيابة عنا وقال للص التائب اليوم تكون معي في الفردوس.
اما بخصوص الجحيم فهو المكان الذي سيكون فيه جميع من لم يقبلوا الرب يسوع مخلصا لهم وهو مكان العذاب الابدي لمن لا يطيعون شخص الرب يسوع المسيح ويصفه الكتاب المقدس بانه سيكون فيه البكاء وصرير الاسنان سيلقى فيه ابليس وجنودة هذا المكان لا يريدنا الرب ان نذهب اليه لذلك فهو يقول تعالوا الى يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم.
صديقي دعني اسألك هذا السؤل الخطير اين ستقضي الابدية هل في الفردوس ام في الجحيم الله يريدك ان تقضي الابدية معه في الفردوس ولكن الشيطان يريدك ان تقضي الابدية معه في الجحيم لان هناك دود لا يموت ونار لا تطفاء فهل قررت وهل تبت عن خطاياك وقبلت الرب يسوع مخلصا لك لا تؤجل ادعوه الان ليعطيك الحياة الابدية.
الرب يباركك ونحب ان تكتب لنا.
الرب معك