وداعاً لكل عتيق ومرحباً بالجديد
أقفُ في بداية العام وقفة الأبطال لا كالوقوف على الأطلال، أقفُ لكي أرى بحسمٍ بين القديم المتهرئ والجديد الدائم، أقفُ منتفضاً لا لأنني طرحت أثاثي القديم أو لأني اشتريت كل ما هو حديث، بل أقفُ لأني نفضت كلّ ما علق فيّ من نفاية وتمسكت بالذي فيه الكفاية. تعال يا صديقي لكي أخبرك بما طرحتُ في أعوام مضت وأثق أنك ستستنير بما استقبلتُ في ...
المزيد


تعليقات أخرى
اكتب لنا رسالة جديدة



رسائل القراء
رُفع بواسطة: سامي
29. تشرين الأول 2008

كل الشكر لكم وحصلت على ما اريد واكثر وكم جمبل ورائع كلام ربنا يسوع .ربنا يسوع ابن الله ينور طريقكم ويبارك خطاكم ويحمي ويبارك كل انسان يكتب ويسال ويجاوب على هذا الموقع.

الجواب بواسطة shawel

نشكرك يا اخ سامي على هذه الرسالة المشجعة والرب يباركك دائما ونتمنى ان تكون صديق دائم لنا.
الرب معك