إسئل والله يجيب
أيها القارئ العزيز، - هل تعرف يا صديق موقعنا اننا وضعنا لك  خصيصا دراسة عن مواضيع الكتاب المقدس والإيمان المسيحي، وأنه بإمكنك الاشتراك بها مجانا والحصول على شهادة ؟؟؟ أدخل للدراسة من هنا - إن لم تكن تعرف عن الأيمان الصحيح بالله، - وإن كنت تريد أن تبدأ بهذا الآن، - وإن كنت لا تعلم كيف تبدأً، - وإن كنت حقاً معنياً بالموضوع، - وإن كنت ...
المزيد


تعليقات أخرى
اكتب لنا رسالة جديدة



رسائل القراء
رُفع بواسطة: هلا
3. تشرين الثاني 2008

الرب يباركم
سؤال لماذا الرب قبل قربان هابيل ولم يقبل قربان قايين
في تكوين 4 شكرا

الجواب بواسطة shawel

شكرا على هذا السؤال المهم، بالطبع كان لابد ان يقبل الرب قربان هابيل دون قايين لانه كان يجب على قايين ان يتعلم الدرس مما حدث لأبويه عندما كان عريانين وكساهما الرب بجلد حيوان ، وطبعا كان لابد ان يذبح الحيوان (الخروف) لكي يكتسوا ويغطوا عريهما، وكان هذا طبعا رمز واشارة رائعة الى شخص الرب يسوع المسيح الذي بموته كسانا ثوب البر.
لذلك فهم هابيل هذا الامر وقدم الذبيحة من ابكار غنمه ومن ثمانها اي افخرها واعظمها وكأنه يقول للرب بهذه الذبيحة يجب ان اتقدم اليك اي عن طريق الدم . اما قايين فقدم من من ثمر الارض  اي بمجهوده هو وتعبه وكانه يقول للرب انا سأتقدم اليك بتعبي وبمجهودي، سأوجد في محضرك بمجهودي وبأعمالي .
النتيجة كانت قبول الرب لقربان هابيل ورفضه لقربان قايين لماذا؟ لانه بدون سفك دم لا تحصل مغفرة وهذا ما فعله هابيل سفك دم الخروف لكي يحصل على الغفران والاقتراب الى الله. اما قايين فرفض لانه لم يقترب الى الله من خلال الدم وسفك دم الحمل ولكنه اقترب الى الله عن طريق اعماله ومجهوده والكتاب المقدس يقول ليس من اعمال لكي لا يفتخر احد. فأعمالنا لا تقربنا الى الله.
من كل هذا نفهم ان الاشارة واضحة من اول الكتاب المقدس الى اخره انه لابد من وجود بديل لكي نقترب الى الله ولابد من وجود الخيط الاحمر  الذي هو الدم وهذا طبعا كان اشارة الى حمل الله الذي رفع خطية العالم شخص الرب يسوع المسيح فبه وحده ينبغي ان نتصالح مع الله الاب.
الرب يباركك