لماذا ترحب بالمسيح اليوم؟
متى1:21-11؛ مرقس1:11-10؛ يوحنا12:12-16 - "ولما قربوا من اورشليم وجاءوا الى بيت فاجي عند جبل الزيتون حينئذ ارسل يسوع تلميذين قائلا لهما . اذهبا الى القرية التي امامكما فللوقت تجدان اتانا مربوطة وجحشا معها فحلاهما وأتياني بهما. وان قال لكما احد شيئا فقولا الرب محتاج اليهما . فللوقت يرسلهما فكان هذا كله لكي يتم ما قيل بالنبي القائل قولوا لابنة ...
المزيد


تعليقات أخرى
اكتب لنا رسالة جديدة



رسائل القراء
رُفع بواسطة: حاير
25. تشرين الثاني 2008

انا حاير

مرحبا لكم ايها السادة المشرفين على هذا الموقع .
سأختصر الموضوع . انا مسلم سابق من السعودية. ولاديني حاليا عمري 25 سنه , المهم اني أميل جدا للمسيحية و شخض المسيح .لكن لا ادري لماذا لم اقبله . اشعر بغربة نفسية . وصعوبة في هذا .انا فعلا حاير.

شكرا لكم

الجواب بواسطة shawel

الاخ كاتب الرسالة مرحبا بك ونشكرك لانك توجهت لنا بهذا السؤال ويسرنا ان نجيب عليك وبعد:
بالتأكيد هناك اسباب جعلتك تميل الى المسيحية ومن خلال هذه الاسباب يريد الرب ان يتعامل معك بل ان الشيء الرائع انك تميل الى شخص المسيح بالطبع يا صديقي فانت في التوجه الصحيح الان فمن  من البشر يشبه شخص المسيح فهو فريد في كل حياته فريد في ولادته وفريد في كلامة اسمعه وهو يعلم ما جاء في الموعظة على الجبل عن المسامحة والغفران والمحبة والتطويبات...الخ وهو فريد ايضا في معجزاته وفريد في تعامله مع الناس ومحبته للخطاة والمنبوذين وفريد ايضا في تواضعه وفريد ايضا في كلمات النعمة الخارجة من شفتيه فالجميع شهد عنه انه لم يتكلم انسان قط مثل هذا وهو ايضا الوحيد الذي استطاع ان يقول للجميع هذه العبارة(من منكم يبكتني على خطية) اي من منكم يستطيع ان يمسك علي ولو خطية واحدة، من يستطيع ان يقول هذا؟؟ وهو من قال قبل ان يكون ابراهيم انا كائن(لاحظ ان كلمة كائن)فمن كائن بذاته غير الله. وهو ايضا فريد في موته وقيامته  فالقبر لم يستطع ان يحجزه والتراب لم يستطع ان يحلل جسده كباقي البشر وهو ايضا سيأتي عن قريب وطوبى لمن يؤمن به فله الحياة الابدية.
اذا يا صديقي لا يوجد اي مقارنة بينه وبين الجميع فالجميع اخطأوا واعوزهم مجد الله . اما هو فلم يفعل خطية ولم يوجد في فمه غش. لذلك فقد جاء لكي يخلص البشرية من الخطية ويعيد نا للعلاقة مع الله ولكي يتم ذلك فقد كان لابد ان يموت المسيح لانه اجرة الخطية هي موت واما هبة الله فهي حياة ابدية بالمسيح يسوع ربنا.
لذلك يا صديقي فهناك ضمان ابدي لكل من يقبل المسيح مخلصا شخصيا لحياته وهذا الامر لا يوجد في اي ديانة على الارض فالمسيح حي وهو يعطي الحياة الابدية فلماذا تتردد في نوال هذه الحياة؟ اقبله الان وتوجه ربا وسيدا على حياتك قبل فوات الاوان .
اسمع ما يقولة الكتاب المقدس(لا شيء من الدينونة الان على اللذين هم في المسيح يسوع السالكين ليس حسب الجسد بل حسب الروح).
فتعال للمسيح بأمكانك الان ان تركع وتقبله ربا ومسيحاً(قل له يا رب يسوع انا الان اقبلك سيدا على حياتي، اتوب عن كل خطاياي واؤمن انك مت من اجلي لكي تعطيني الحياة الابدية، اقبلني من الان يا رب انا الخاطي)
صديقي بأمكانك ان تصلي هذه الصلاة او صلاة من كلماتك انت اذا اردت فالمسيح حي وهو يسمع الصلاة ويستجيبها وهو يقول هانذا واقف على الباب واقرع ان سمع احد صوتي وفتح الباب ادخل اليه  .
صديقي لا تؤجل صدقني الوقت مقصر ويمكنك ان تكتب لنا وان تجعلنا اصدقاء دائمين لك ويمكنك ان تكتب لنا اي سؤال اذا اردت وبكل سرور سنجيب عليك.
والرب معك