لماذا ترحب بالمسيح اليوم؟
متى1:21-11؛ مرقس1:11-10؛ يوحنا12:12-16 - "ولما قربوا من اورشليم وجاءوا الى بيت فاجي عند جبل الزيتون حينئذ ارسل يسوع تلميذين قائلا لهما . اذهبا الى القرية التي امامكما فللوقت تجدان اتانا مربوطة وجحشا معها فحلاهما وأتياني بهما. وان قال لكما احد شيئا فقولا الرب محتاج اليهما . فللوقت يرسلهما فكان هذا كله لكي يتم ما قيل بالنبي القائل قولوا لابنة ...
المزيد


تعليقات أخرى
اكتب لنا رسالة جديدة



رسائل القراء
رُفع بواسطة: ام ايناس
8. حزيران 2009

انا اؤمن بعيسى عليه السلام

السلام على من اتبع الهدى اما بعد

لقد قرأت مقالا هنا مفاده اننا نصلي على محمد ( عليه و على آله و صحبه أفضل صلاة و أفضل تسليم )

نعم ، نحن نصلي عليه ، و لا نصلي له ، و نحن لا نتخذ واسطة بيننا و بين ربنا ، فنحن ندعوه هو مباشرة ، و لسنا بحاجة إلى صكوك الغفران ، فالله وحده هو من يغفر الذنب .

انتم تقولون ان عيسى عليه افضل صلاة و تسليم انه مات ثم حيي من جديد ، لكننا نؤمن أنه لم يمت ، و انه سيعود من جديد ليكسر كل الصلبان ، و يعيد الناس إلى الدين الحق ألا و هو دين التوحيد.

كيف يكون عيسى ربا و هو يموت ، و قد علمنا بالمنطق ان الرب لا يموت ، و كيف يضمن الجنة لمن يعصيه بما انكم تقولون ان كل النصرانيين سيدخلون الجنة !!

يعني في دينكم اننا نستطيع فعل كل شيء دون ان نعاقب ، فإذن ما هي حكمة خلق النار ؟؟

و عندي سؤال دائما يجول في خاطري : كيف تقبلون الصليب و قد قُتل عليه عيسى عليه السلام ( كما تقولون)

فمثلا ، ارى احدا ما يقتل ابي او امي بخنجر ثم احتفظ بالخنجر و اقبله بل و اعبده و اتبرك به !!

هذا ما جال في خاطري الآن ، و لي عودة بإذن الله

الجواب بواسطة shawel

الاخت كاتبة ارسالة اهلا بك
بداية انت كتبت لنا الرسالة مع اننا لم ننكتب لك ومع ذلك فنحن نرحب بكل ما تكتبيه وما تسألينه:
في المسيحية واقصد طبعا بان المسيحية الحقيقية اي ما يعلمه الكتاب المقدس وليس ما نراه من حولنا غير متوافق مع الكتاب المقدس: الكتاب المقدس يعلمنا بان لا يجب الصلاة على شخص ميت فهو مات وانتن وتحلل فلا فائدة من الصلاة لا عليه ولا له, لذلك فإن كنا كمسيحيين نصلي للمسيح وليس عليه فذلك لآنه حي نعم فالمسيح حي وسبيقى الى الابد حي,  وحتى عندما مات لكي يحمل ذنوبنا ويخلصنا من عقاب الخطية، فلم يقدر الموت ان ينتصر عليه ويبقيه في القبر، بل قام منتصراً على الموت. اليس هذا يستحق التفكير؟
ثانيا: ان فكرة صكوك الغفران التي تتكلمين عنها نحن لا ننكر انها كانت موجودة في فترة من الفترات في تاريخ المسيحية الماضي، ولكن هذا لا يعني انها صحيحة فكثير من التعاليم موجودة الان لا تتوافق مع تعاليم الكتاب المقدس لذلك بل هي من اختراع الناس. فليس كل ما تشاهدينه وتسمعينه هو صحيح، فقط ما يتوافق مع الكتاب المقدس. فالمسيح يعلمنا بان نعلم من الكتاب المقدس فقط وليس من الاخرين من الناس. فهو المقياس الكامل لانه لم يفعل خطية وهو ايضا ولد بدون خطية وعاش بدون خطية وعلم ارقى واسمى التعاليم عن المحبة والغفران والتسامح واتى لنا بالخلاص من عقاب جهنم لكل من يقبل الايمان به.  فتعاليمه لم يات بمثلها احد من قبل ولا من بعد  وكلامة وحياته كانت شاهدة على كلامه فهو عاش ما علم به، لذلك لا تضعي في شخص اخر قدوة للمسيحية بل فقط المسيح هو القدوة.
ايضا ليس كل المسيحيين سيدخلون السماء او الجنة كما تسمينها، فهناك مسيحيين بالهوية فقط او بالولادة، يعني ولد في اسرة مسيحية ولكنه يعيش في الخطايا والذنوب فهل مثل هذا يدخل السماء؟  كلا. ولكن المسيحية هي حياة الشخص الذي يحيا الحياة المسيحية بما يتوافق مع الكتاب المقدس وتعاليم المسيح السامية، هو من سيدخل السماء.
وحتى يستطيع الانسان ان يحيا الحياة المسيحية لابد ان يأخذ هذه الحياة من المسيح الحي، فنحن جميعا اقصد كل البشر اموات بالذنوب والخطايا ونحتاج ان نحيا في القداسة والبر وهذا ما جعل المسيح ياتي ويموت من اجل كل البشر لكي يعطي حياة لكل من يؤمن به.
عى فكرة المسيح جاء من اجل كل الجنس البشري وليس من اجل المسيحيين فقط لذلك كما قلت لك ليس كل من يقول انا مسيحي هو مسيحي حقيقي لكن فقط من يؤمن بالمسيح ايمان قلبي  من كل دين وخلفية حتى ان كان هذا الشخص يعبد التماثيل فان المسيح مات من اجله لذلك فاذا تاب هذا الشخص وآمن بالمسيح فسينال غفران الخطايا وانت ايضا ان آمنت به تحصلين على الحياة الابدية أي السماء (الجنة) الامر الذي لا يوجد عندك فلا يوجد ضمان ابدي في كل الديانات، لكن المسيح وحده يعطي الضمان الابدي (يعني يعطي اليقين بالحياة الابدية في السماء بعد الموت).
اما موضوع الصليب بالفعل فالمسيح مات على الصليب ولكن قام منتصرا على الموت وبالفعل الصليب هو موت العار في ذالك الزمان ولكن نعم هو فخر لنا لأنه لولا موت المسيح ما كان لنا حياة، فالعذاب الابدي كان ينتظر كل الجنس البشري ولكن بموت المسيح تحمل كل عقاب خطايانا في جسده على الصليب .
اذا الموضوع ليس مجرد تقبيل الصليب او عبادة الصليب بل هو المسيح الذي صلب، فالمسيح هو الكل في الكل
فكل ما انظر للصليب اتذكر موت المسيح نيابة عني .
السؤال الان هل قرات الكتاب المقدس (العهد الجديد)؟ هل تعرفت على المسيح من خلال الانجيل؟ هو مات من اجلك وهو الان في السماء ويريد ان  يعطيك الحياة الابدية أي السماء، ويريد ان يغفر لك كل خطاياك. فهل تقبلي ان يكون هو مخلصك؟.
الرب يكون معك ويعطيك الفهم ويرشدك الى طريق الصواب

باخلاص اسرة موقع الحياة