ما يعلمه الكتاب المقدس
عزيزي القارئ - لا بد وإنك تسائلت أحياناً في نفسك وقلت: من يستطيع أن يعرف ويحفظ كل ما يقوله الكتاب المقدس. نعم وأقول نفس الشيئ يا عزيزي القارئ. - أليك البشرى إذاً، ففي هذا الكتاب تجد أهم المواضيع التي يعلمها الكتاب المقدس لكي بواستطه يستطيع الشخص أن يعرف ما يريدنا الله أن نعرف عنه، فهل لي أن أنصحك بأن تقرأ هذه الدروس وتتمعن بمضمونها ...
المزيد


تعليقات أخرى
اكتب لنا رسالة جديدة



رسائل القراء
رُفع بواسطة: m
20. تموز 2009

سؤال

هما ليه المسيحيين بيلبسوا قصير وبيحطو الميك اب كده عادى وبيمشوا فى الشارع مش ده بردوا بيلفت الانظار؟ عايزة حد يتخيل معايا المنظر ده واحدة مسيحية ماشية سايبة شعرها ومبينة جسمها تخيل موقف الشباب وواحدة تانية مسلمة محجبة مش مهم خمار اونقاب المهم محجبة وملابسها محتشمة ايه موقف الشباب منهم هيبصو لمين فيهم دى اودى اى الدينين افضل؟

الجواب بواسطة shawel

مرحبا الاخت كاتبة الرسالة ونجب ان نجيب عليك باختصار:
احب ان اوضح شيء هام وهو ،هذا لا يعني ان الكتاب المقدس يوافق على لباس غير محتشم بالعكس فالكتاب المقدس يتكلم عن هذا الامر وينصح بلباس الحشمة، ولكن هناك امر مهم وهو في انه هناك من يطيعون كلمة الله وغيرهم لا يطيعون. فالمسيحية والرب يسوع المسيح لا يجبر الانسان مع انه يستطيع لكن المسيح يوضح الطريق ويقول للانسان انا اريدك ان تختار (هذا على سبيل المثال).
كما ان هناك امر مهم اخر مهم وهو ان الكتاب المقدس يتكلم ويركز على حالة القلب فإذا كان القلب نظيف وصالح سيخرج الصالحات. قال الرب يسوع المسيح مرة هذه العبارة للناس من حوله "انتم تنقوّن الكأس من الخارج اما من الداخل فمملوؤ خبث مكر وخطية". فالمهم هو حالة القلب. فالمسيحية هي علاقة شخصية مع الله، فالموضوع ليس موضوع دين فمثلا اذا تكلمنا عن الدين، فتجدين هناك القتل والتفجير والنهب والارهاب والاكراه وسلب حقوق الانسان وحريته تحت اسم الدين. وانت تفهمين ما اقصد فهل هذا يحدث في المسيحية؟؟؟.
فالشيء المهم هو ان يختار الشخص ما يتناسب مع مباديء تعاليم كلمة الله وليس بالاكراه وسلب حق الحرية.
اذا فالمسيحية هي حياة وعلاقة شخصية مع الله وهناك ضمان ابدي لكل من يطيع الرب يسوع المسيح  فهل انت واثقة من خلاصك وضمانك الابدي؟ اعتقد  أن الاجابة التي اتوقعها منك هي انشالله او الله اعلم . ولكن المسيح يعطي ضمان ورجاء وحياة ابدية سعيدة مضمونة اليوم قبل غداً. فهل قرأتي عن المسيح وعن حياته النقية وتعاليمة السامية التي لم يكن مثلها ومعجزاته الكثيرة التي اذلت عقول البشر. فهو بالفعل فريد من نوعه والعلاقة معه يجب أن لا تكون مجرّد دين ناشف بلا مضمون بل علاقة شخصية ومحبة قلبية.
ارجو أن تقراي الانجيل الذي ستجدين من خلاله النور الحقيقي.
الرب يباركك.