لماذا ترحب بالمسيح اليوم؟
متى1:21-11؛ مرقس1:11-10؛ يوحنا12:12-16 - "ولما قربوا من اورشليم وجاءوا الى بيت فاجي عند جبل الزيتون حينئذ ارسل يسوع تلميذين قائلا لهما . اذهبا الى القرية التي امامكما فللوقت تجدان اتانا مربوطة وجحشا معها فحلاهما وأتياني بهما. وان قال لكما احد شيئا فقولا الرب محتاج اليهما . فللوقت يرسلهما فكان هذا كله لكي يتم ما قيل بالنبي القائل قولوا لابنة ...
المزيد


تعليقات أخرى
اكتب لنا رسالة جديدة



رسائل القراء
رُفع بواسطة: الحق
18. تشرين الثاني 2009

صدق أبونا الأنبا بشوي لما قال إنكم كفره و مش هاتدخلو الملكوت ي برتستانت يا أعداء المسيح

الجواب بواسطة shawel

الصديق الباحث عن الحق وليس المدافع عنه ارجو منك ان تعبر بكلماتك بأسلوب مهذب لأن اسلوبك لا يعبر عن شخص مسيحي حقيقي بل عن قلب مملوء بالحقد والكراهية ، فأترك هذا التعصب الأعمى، فأرجوا ان تفكر في كلامك لأني في المرة القادمة سوف لا اجيب عليك ولا اضيع وقتي معك.
كما نشكر الرب يسوع ان مفاتيح الملكوت مش مع ابوك بشوي ولا حتى مع بطرس الرسول ولا مع اي شخص اخر وإلا كان كل العالم هلك لكن من يستطيع ان يدخلني السماء الا شخص المسيح يسوع ربنا والذي دمه يطهر من كل خطية.
كما نحن لسنا اعداء المسسيح لكننا نحب الرب يسوع ونعطيه الأكرام والمجد بدل ان نعطي المجد والسجود للتماثيل والايقونات.