تعليقات أخرى
اكتب لنا رسالة جديدة



رسائل القراء
رُفع بواسطة: suheir
12. حزيران

سلام الرب يسوع معك أخي المبارك شاول وكل الخادمين والخادمات في هذه الصفحة,
عندي سؤال بخصوص حضور موسى وايليا على جبل التجلي مع الرب يسوع في مت3:17 , هل كان ظهورهما بأجساد ممجدة أم ظهور أثيري ومع معرفتي أن المسيح لم يمت بعد وهو اول من قام من الأموات بجسد ممجد, أرجو توضيح ذلك لي وهل ممكن إذن أن القديسين يظهرون أم هذه تخيلات بشرية.
شكرا لكم, هذه ثاني مرة أكتب بها السؤال لأنكم لم تردوا علي المرة السابقة, أرجو مساعدتي في الموضوع لأني بحثت كثيرا ولم أصل الى جواب.
الرب يبارككم

الجواب بواسطة عبد الرب

سلام الرب يسوع معك أخت سهير،
بداية مهم نفهم بأن هذا الظهور كان له عدة اغارض منها مثلا اراد الرب بأن يعرف التلاميذ بأن هناك خلود وقيامة بعد الموت خاصة بأن هناك قوم من اليهود ذاك الوقت كانوا لا يؤمنون بالقيامة، ايضاً حتى يؤكد للتلاميذ بأن هناك شهادة الناموس والانبياء للمسيح، الممثلة في موسى وإيليا.
ايضا كي يبرهن للتلاميذ أن الذين ماتوا في الإيمان ليسوا في حالة سُبات، بانتظار يوم القيامة كما يزعم البعض، بل هم أمام العرش، مستعدون لخدمة الله ومقاصده، كما أنه سيكون لجميع المؤمنين أجسادٌ مجيدة وراء القبر.
لذلك فهذه الحادثة كانت لمحة عن أمور مستقبلية لوضع المؤمنين في مرحلة الابدية السعيدة.
اما بخصوص موضوع ظهور القديسين فبحسب كلمة الله لا دليل ولا اساس لظهورات معينة خاصة وإن كانت هذه الظهورات لا توجه النظر للرب يسوع نفسه ولا تمجده لشخصه فهذا يعتبر من الشيطان وليس من الرب.
ربنا يباركك اختنا الفاضلةويستخدمك لمجده.