التعليق موجود: دورة " ولدت لتنجح"

الجواب بواسطة gkhalil

الاخت العزيزة
يسرنا انك تتجرئين للكتابه الينا اليوم، وهذا دليل انك تريدين الخروج من وحدتك وعزلتك، لقد اتخذت خطوة صحيحة في الاتجاه الصحيح، فاهنئك اليوم والى الامام.
اما بخصوص ما يظهره او لا يظهره هذا الشخص من اهتمام بك فهذا امر مبكر للتفكير فيه اليوم. عليك ان تستمري في العمل للخروج من عزلتك وان لا تبتعدي عن التجمعات حتى لو كان فيها ما يزعجك، فلا باس في ذلك لان هذه تصقل شخصيتك وتوسّع آفاق تفكيرك وتعاملك مع الناس والظروف. يجب ان تخرجي من عزلتك واليك بعض الارشاد:
تواجدي في اماكن عامة مع زملاء المدرسة أو الكلية.
اذهبي مع اهلك لزيارات يقومون بها، وان لم ...

الجواب بواسطة gkhalil

الاخت  العزيزة خديجة
أهلا بك صديقة لنا واشكرك على اطرائك لموقعنا
إن ما تحسين به لهو ظاهرة تتكرر في كثير من المجتمعات ، وهي ناتجة عن كون الشخص متواجدا ولمدة ساعات عديدة في نفس المكان. نفس هذه المشاعر تكون بلا شك عند غيرك من بنات الصف، وهذا أمر طبيعي أن يحصل لأننا مكونين لكي نحب. على أنه يوجد عدة أشكال من الحب الواحد للآخر. فمنها ما هو للرغبة الشديدة عن الشخص للعشرة الجسدية مع الجنس الآخر. ومنها نابع عن الاحترام للشخص بدون تفكير بالعشرة الجسدية. ومنها ما هو ناتج عن تقدير لعمل عظيم قام به الطرف الثاني، الخ... مع كل هذه الاشكال من الحب لشخص آخر عليك ...

الجواب بواسطة shawel

طبعا تستطيع ان تبداء الدراسة ونتمنى ان تكون سبب لنمو حياتك وعلاقتك برب المجد يسوع له المجد.
الى الامام بنعمة الرب.

الجواب بواسطة gkhalil

حضرة الاخ العزيز
احييك واشكرك لتوجهك الينا بهذا السؤال الجريء
في الحقيقة إن ما تعاني منه لهو ظاهرة انتشرت بسرعة مع انتشار الانتر نت والفضائيات، ولهذا ترى انه من الصعوبة التغلب على هذه الظاهرة التي تصبح عادة سيئة ومدمّرة للشخصية، وانت تعرف هذا الامر من تجربتك الخاصة.
آما كيفية التغلب على هذه العادة فليس في قدرة الانسان ما يؤهله لعمل ذلك ولهذا عليك التوجه الى الله وطلب القوة للتغلب على هذه العادة. كيف تفعل ذلك؟
اذهب الى مكان خالي واقرأ من العهد الجديد في رسالة بولس الرسول الى آهل غلاطية، الاصحاح الخامس من 16-24
بعد ذلك اتجه الى الله بالصلاة معترفا ...

الجواب بواسطة gkhalil

اخي العزيز
سؤال ورغبة وجيهه. من اجل ان تتمكن من خدمة الرب في وسط الاخوان العرب عليك آن تنمو روحيا، وهذا يتم بانضمامك الى كنيسة يعرفوك فيها ومن خلالها وبعد بناء علاقة مع جمهورها وخدامها عندها يمكنك عرض مساعدتك عليهم، ولكن الخدمة يجب آن تكون في طبيعتك الروحية، آي موهبه تنميها وتغذيها يوميا وهذا ليس محصورا بمكان او جماعة بل يمكنك البدئ بذلك بطرق بسيطة ومحدوده بين الناس الذين يحيطوب بك ليرى المومنين انك فعلا تستطيع وترغب في الخدمه بشكل واضح بدون ان يدعوك اي انسان، هذا ما نسميه مبادره شخصيه منك انت.
ارجو لك التوفيق في تحقيق هذه الامنيه  والرب ...

18. تشرين الأول 2007
رُفع بواسطة: مرح زعبي

الجواب بواسطة shawel

نشكرك على تعقيبك على الموقع ونتمنى ان تستفيدي من كل المواضيع الموجودة به، ونرحب بك صديقة دائمة معنا.
والرب معك
اسرة الموقع

الجواب بواسطة shawel

الاخ الحبيب كاتب الرسالة اهلا بك وبعد
نشكرك من اجل كتابتك لنا هذا السؤال .
طبعا نحن لا يحق لنا ان نحكم على الاخرين وليس من الصواب ان ندين الاخرين ، لكن هناك ايه في كلمة الله الكتاب المقدس على لسان الرب يسوع  تقول من ثمارهم تعرفونهم، وممن خلال تعاليم الكتاب المقدس يتبين لنا عن مدى علاقة كل انسان بالله فالكتاب يقول الجميع اخطاوا واعوزهم مجد الله واجرة الخطية هي الموت والاموت هو انفصال عن الله . لكن المسيح جاء وحمل عقوبة الخطية على الصليب نيابة عنا ، لكن من هو الذي يستفيد من موت المسيح؟ فقط من يقبله مخلصا وفاديا لحياته. والكتاب المقدس يقول واما ...

↓ إقرأ مقالات إضافية ↓