التعليق موجود: مقال "ألق أحمالك عليه"

الجواب بواسطة shawel

شكراً اخي حازم على رسالتك ونشكرك على كلمات التشجيع، وهذا ما نرجوه وهو الفائدة الروحية لكل المشتركين بالموقع.
الرب يباركك اخي حازم ويستخدمك لمجد اسمه القدوس .
بمحبة المسيح

الجواب بواسطة shawel

مرحبا يحي مرة اخرى
صديقي اعرف ان المشكلة ليست سهلة  والحل ايضاً ليس سهلاً وسوف يأخذ وقت طويل  ويحتاج لمجهودك ومساعدتك لوالدك ان اردت ان تساعده.   كما ان الحل ليس بأن تترك والدك بل ان تقف بجانبة وتظهر له انك تحبه وتهتم به وبصحته. لأنك ان تركته سوف يزداد سوءاً  وصعوبة .  لذلك ان كنت تحبه فاقترب منه اكثر فهو يحتاج لمن يعطف عليه.
الرب معك

الجواب بواسطة shawel

الأخ وصفي اهلا بك ويسعدنا انك تكتب لنا وبالفعل انت كنت قد كتبت لنا رسالة سابقة وقد اجبنا عليك  بالموافقة وقلنا لك كيف تبدأ . فإن كنت انهيت الكتب الثمانية الأولى فيمكنك البدأ بالدراسة  للمرحلة المتقدمة من الأن.
والرب معك

الجواب بواسطة shawel

الاخ خالد اهلا بك ونشكركعلى ردك لنا واحب ان اوضح لك عن طريقة الدراسة وهي انك قمت بدراسة كتاب واحد من مجموع 8 كتب للمرحلة الأولى بمعنى انه يجب دراسة 8 كتب لكل مرحلة علما بأن كل كتاب يحتوي على 12 درس.
نتمنى لك التقدم والنمو في حياتك الروحية وعلاقتك مع رب المجد يسوع المسيح وشكرا.
والرب معك

الجواب بواسطة shawel

الاخ بسام مرحبا بك وشكرا لك على الرسالة وبعد
في الحقيقة نحن لا نعرف شيء عن المستقبل والرب وحده يعرف كل شيء لانه هو هو امسا واليوم والى الابد ولكن اريد ان اقول لك بأن الشخص الذي له علاقة شخصية مع الله اي مؤمن بالرب يسوع المسيح لا يخاف من المستقبل فمستقبله مضمون في الرب  ولا يخاف اسمع ما يقوله المزمور 23 الرب راعي فلا يعوزني شيء في مراعي خضر يربضني والى مياه الراحة يوردني ...ايضا اذا سرت في وادي ظل الموت لا اخاف شرا لانك انت معي عصاك وعكازك هما يعزيانني...الخ. لذلك بأمكانك ان تسلم كل حياتك ومستقبلك في عناية هذا الاله القدير والمعطي الحياة ...

الجواب بواسطة shawel

الاخت نونا الكريمة، اشكرك على هذه الرسالة التي تحوي هذه القصة الرائعة والمعبرة بالفعل نتمنى ان تكون سبب بركة لجميع القراء.
سننشرها كمقالة في الصفحة الاولى وهكذا يمكنك ارسالها للكثيرين من اصدقاءك.
الرب يباركك.
اسرة الموقع

الجواب بواسطة shawel

صديقنا الحبيب اهلا بك مجددا ونشكرك على هذه الرسائل وبكل سرور نجيب عليك ونحب ان نساعدك.
اكيد نحن نثق في الصلاة وان الصلاة هي عنصر اساسي في حياة المؤمن لكي يتقوى ايمانه وينموا، واحب ان اذكر لك حادثتين في الكتاب المقدس وهما لشخصيتين من تلاميذ الرب يسوع وهما يهوذا الاسخريوطي وبطرس  ، يهوذا اخان الرب وهذه خطية وبطرس ايضا انكر الرب لا مرة بل ثلاث مرات وهذه خطية ايضاً، لكن الفرق بين الاثنين ان واحد منهم انتحر ومات والاخر تاب وندم ورجع للرب بالصلاة والبكاء المر، والفرق بين الاثنين ايضا ان واحد كان مؤمن والاخر لم يكن مؤمن(يهوذا لم يكن مؤمن).
وانا لا ...

↓ إقرأ مقالات إضافية ↓