صفحة 11

مخافة الرب

مخافة الرب رأس المعرفة. أما الجاهلون فيحتقرون الحكمة والأدب. (أمثال1: 7)

يا ابني لا تنس شريعتي بل ليحفظ قلبك وصاياي. فإنها تزيدك طول أيام وسني حياة سلامة. (أمثال 3: 1 و2)

توكل على الرب بكل قلبك وعلى فهمك لا تعتمد. في كل طرقك اعرفه وهو يقوّم سبلك. (أمثال 3: 5 و 6)

يا ابني لا تحتقر تأديب الرب ولا تكره توبيخه. لأن الذي يحبه الرب يؤدبه وكأب بابن يسر به. (أمثال 3: 11 و 12)

مخافة الرب بغض الشر. (أمثال 8: 13)

بدء الحكمة مخافة الرب ومعرفة القدوس فهم. (أمثال 9: 10)

مخافة الرب تزيد الأيام. أما سنو الأشرار فتقصر. (أمثال 10: 27)

مخافة الرب ينبوع حياة للحيدان عن أشراك الموت (أمثال 14: 27)

القليل مع مخافة الرب خير من كنز عظيم مع هم. (أمثال 15: 16)

مخافة الرب أدب حكمة وقبل الكرامة التواضع. (أمثال 15: 33)

اسم الرب برج حصين. يركض إليه الصديق ويتمنع. (أمثال 18: 10)


رسائل القراء
اكتب لنا رسالة جديدة