صفحة ٢

نصائح للأبناء

إسمع يا ابني تأديب أبيك ولا ترفض شريعة أمك. لأنهما إكليل نعمة لرأسك وقلائد لعنقك. (أمثال 1: 8 و9)

فوق كل تحفظ احفظ قلبك لأن منه مخارج الحياة. (أمثال 4: 23)

انزع عنك التواء الفم وابعد عنك انحراف الشفتين. (أمثال 4: 24)

لتنظر عيناك إلى قدامك وأجفانك إلى أمامك مستقيما. (أمثال 4: 25)

مهّد سبيل رجليك فتثبت كل طرقك. (أمثال 4: 26)

لا تمل يمنة ولا يسرة. باعد رجلك عن الشر. (أمثال 4: 27)

الوصية مصباح والشريعة نور وتوبيخات الأدب طريق حياة. (أمثال 6: 23)

الابن الحكيم يقبل تأديب أبيه والمستهزئ لا يسمع انتهارا. (أمثال 13: 1)

من ازدرى بالكلمة يخب نفسه ومن خشي الوصية يكافأ. (أمثال 13: 13)

من يمنع عصاه يمقت ابنه ومن أحبه يطلب له التأديب. (أمثال 13: 24)

الأحمق يستهين بتأديب أبيه. أما مراعي التوبيخ فيذكى. (أمثال 15: 5)

* من سبّ أباه أو أمه ينطفئ سراجه في حدقة الظلام. (أمثال 20: 20)

ربّ الولد في طريقه فمتى شاخ أيضا لا يحيد عنه. (أمثال 22: 6)

الجهالة مرتبطة بقلب الولد عصا التأديب تبعدها عنه. (أمثال 22: 15)

لا تمنع التأديب عن الولد لأنك إن ضربته بعصا لا يموت. تضربه أنت بعصا فتنقذ نفسه من الهاوية. (أمثال 23: 13 و 14)

التوبيخ الظاهر خير من الحب المستتر. (أمثال 27: 5)

العصا والتوبيخ يعطيان حكمة والصبي المطلق إلى هواه يخجل أمه. (أمثال 29: 15)

أدب ابنك فيريحك ويعطي نفسك لذّات. (أمثال 29: 17)

عد للصفحة الرئيسية


رسائل القراء
اكتب لنا رسالة جديدة