صفحة 6

حكم

أيأخذ إنسان نارا في حضنه ولا تحترق ثيابه. أويمشي إنسان على الجمر ولا تكتوي رجلاه. (أمثال 6: 27 و28)

من يوبخ مستهزئا يكسب لنفسه هوانا ومن ينذر شريرا يكسب عيبا. لا توبخ مستهزئا لئلا يبغضك. وبخ حكيما فيبك. (أمثال 9: 7 و 8)

كثرة الكلام لا تخلو من معصية. أما الضابط شفته فعاقل. (أمثال 10: 19)

موازين غش مكرهة الرب والوزن الصحيح رضاه. (أمثال 11: 1)

حيث لا تدبير يسقط الشعب. أما الخلاص فبكثرة المشيرين. (أمثال 11: 14)

يوجد من يفرّق فيزداد أيضا ومن يمسك أكثر من اللائق وإنما إلى الفقر. (أمثال 11: 24)

الغم في قلب الرجل يحنيه والكلمة الطيبة تفرحه. (أمثال 12: 25)

يوجد من يتغانى ولا شيء عنده ومن يتفاقر وعنده غنى جزيل. (أمثال 13: 7)

حياة الجسد هدوء القلب ونخر العظام الحسد. (أمثال 14: 30)

ظالم الفقير يعير خالقه ويمجّده راحم المسكين. (أمثال 14: 31)

البر يرفع شأن الأمة وعار الشعوب الخطية. (أمثال 14: 34)

مقاصد بغير مشورة تبطل وبكثرة المشيرين تقوم. (أمثال 15: 22)

للإنسان فرح بجواب فمه والكلمة في وقتها ما أحسنها. (أمثال 15: 23)

المولع بالكسب يكدر بيته. والكاره الهدايا يعيش. (أمثال 15: 27)

القليل مع العدل خير من دخل جزيل بغير حق. (أمثال 16: 8)

الكلام الحسن شهد عسل حلو للنفس وشفاء للعظام. (أمثال 16: 24)

تاج جمال شيبة توجد في طريق البر. (أمثال 16: 31)

البوطة للفضة والكور للذهب وممتحن القلوب الرب. (أمثال 17: 3)

المستهزئ بالفقير يعير خالقه. والفرحان ببلية لا يتبرأ. (أمثال 17: 5)

تاج الشيوخ بنو البنين وفخر البنين آباؤهم. (أمثال 17: 6)

الانتهار يؤثر في الحكيم أكثر من مئة جلدة في الجاهل. (أمثال 17: 10)

مبرئ المذنب ومذنب البريء كلاهما مكرهة الرب. (أمثال 17: 15)

الصديق يحب في كل وقت. أما الأخ فللشدة يولد. (أمثال 17: 17)

كلمات فم الإنسان مياه عميقة. نبع الحكمة نهر متدفق. (أمثال 18: 4)

روح الإنسان تحتمل مرضه. أما الروح المكسورة فمن يحملها. (أمثال 18: 14)

الأول في دعواه محق. فيأتي رفيقه ويفحصه. (أمثال 18: 17)

* الخمر مستهزئة. المسكر عجاج ومن يترنح بهما فليس بحكيم. (أمثال 20: 1)

أكثر الناس ينادون كل واحد بصلاحه أما الرجل الأمين فمن يجده. (أمثال 20: 6)

معيار فمعيار مكيال فمكيال كلاهما مكرهة عند الرب. (أمثال 20: 10)

ردي ردي يقول المشتري وإذا ذهب فحينئذ يفتخر. (أمثال 20: 14)

من يسد أذنيه عن صراخ المسكين فهو أيضا يصرخ ولا يستجاب. (أمثال 21: 13)

الصيت أفضل من الغنى العظيم والنعمة الصالحة أفضل من الذهب. (أمثال 22: 1)

الغني والفقير يتلاقيان. صانعهما كليهما الرب. (أمثال 22: 2)

شوك وفخوخ في طريق الملتوي. ومن يحفظ نفسه يبتعد عنها. (أمثال 22: 5)

لا تقل كما فعل بي هكذا أفعل به. أرد على الإنسان مثل عمله. (أمثال 24: 29)

تفاح من ذهب في مصوغ من فضة كلمة مقولة في محلها. (أمثال 25: 11)

أوجدت عسلا فكل كفايتك لئلا تتخم فتتقيأه. (أمثال 25: 16)

اجعل رجلك عزيزة في بيت قريبك لئلا يمل منك فيبغضك. (أمثال 25: 17)

إن جاع عدوك فأطعمه وان عطش فاسقه ماء. فانك تجمع جمرا على رأسه والرب يجازيك. (أمثال 25: 22)

مياه باردة لنفس عطشانة الخبر الطيب من أرض بعيدة. (أمثال 25: 25)

أكل الكثير من العسل ليس بحسن وطلب الناس مجد أنفسهم ثقيل. (أمثال 25: 27)

أرأيت رجلا حكيما في عيني نفسه. الرجاء بالجاهل أكثر من الرجاء به. (أمثال 26: 12)

من يحفر حفرة يسقط فيها ومن يدحرج حجرا يرجع عليه. (أمثال 26: 27)

لا تفتخر بالغد لأنك لا تعلم ماذا يلده يوم. (أمثال27: 1)

النفس الشبعانة تدوس العسل، وللنفس الجائعة كل مر حلو. (أمثال 27: 7)

الجار القريب خير من الأخ البعيد. (أمثال 27: 10)

من يبارك قريبه بصوت عال في الصباح باكرا يحسب له لعنا. (أمثال 27: 14)

الحديد بالحديد يحدد والإنسان يحدد وجه صاحبه. (أمثال 27: 17)

من يكتم خطاياه لا ينجح ومن يقر بها ويتركها يرحم. (أمثال 28: 13)

السالك بالكمال يخلص والملتوي في طريقين يسقط في إحداهما. (أمثال28: 18)

محاباة الوجوه فليست صالحة فيذنب الإنسان لأجل كسرة خبز. (أمثال 28: 21)

إذا ساد الصديقون فرح الشعب وإذا تتسلط الشرير يئن الشعب. (أمثال 29: 2)

بلا رؤيا يجمح الشعب. أما حافظ الشريعة فطوباه. (أمثال 29: 18)

أرأيت إنسانا عجولا في كلامه. الرجاء بالجاهل أكثر من الرجاء به. (أمثال 29: 20)


رسائل القراء
اكتب لنا رسالة جديدة