الدورة:
المسيح فرحنا وكفايتنا - دراسة الرسالة الى فيلبي

نتناول في هذه الدراسة رسالة الرسول بولس إلى القديسين في فيلبى فندرسها بقصد إيضاح المعنى العام للرسالة باكملها بطريقة مبسطة يسهــل فهمها.

ستجد في جسم النصوص لهذا الدرس شواهد تشير الى مكان الأية، اذا نقرت على هذا الشاهد فسيفتح لك مربع، فيه تقرا النص لهذا الشاهد.

على أن اي شرح أو تفسير، مهما كان، لايمكن أن يحل محل كلمة الله ذاتها.

وأفضل مايمكن أن ينتظر من التفسير هو أن يبين المجرى العام للتفكير، ثم يعود بالطالب إلى الكتاب المقدس ليبحث فيه عن الحقائق الثمينة الكامنة فيه.

إذا استخدمت هذه الدراسة كغرض في حد ذاتها، أصبحت عائقا، لاعونا.

أما إذا استخدمت لأثارة الرغبة في دراسة الكتب المقدسه، فحينئذ يتحقق الهدف المقصود منها.

إن الكتاب المقدس لايمكن سبرغوره، ولا يستطيع أي مفسر أن يلم بالمعنى الكامل لآية واحدة منه.

وليس ذلك فقط، بل إن الكتاب المقدس هو المرجع الأخير. فعلينا أن نهتـدي بما يقوله لنا، لا بما يقوله الناس.ومن ثم فعلـى الطالب أن يختبر كل تعليم فــي ضوء كلمة الله ويتمسك بالحسن.

 

نتمنى لك النجاح التام والى الأمام.


الدروس

  1. الأصحاح الأول
  2. الأصحاح الثاني
  3. الأصحاح الثالث
  4. الأصحاح الرابع


لكي تدخل إلى باقي الدروس عليك ان تنهي الواحد تلو الآخر. إذا انهيت بعض الدروس فيمكنك الدخول من حيث انهيت في المرة السابقة