الدورة:
رجال تقابلوا مع السيد

مقدمة

لقد حدث كل هذا منذ أمد بعيد، ومن الصعب علينا أن ندرك أن يسوع بالفعل قد عاش هنا على هذه الأرض في جسد ودم تماما مثلنا. والناس الذين مرّوا في طريقه كانوا أناسا حقيقيين لهم آمال وطموحات، عواطف وآلام، ضعفات وفضائل مثلنا.

وبما أن يسوع هو الله الذي ظهر في الجسد، ينتج عن ذلك أن الالتقاء (العبور) بطريقه له نتائجه الأبدية. للأسوأ أم للأفضل، للأكثر غنى أم للأكثر فقراً، الآن وإلى الأبد.

اخترنا لهذه الفصول ستة رجال، تقابلوا مع الرب يسوع في حوادث متعلقة بموته. ماذا فعلوا بهذه الفرصة الذهبية؟ البعض نفر وأخذ موقفاً ضده، والبعض الآخر أخذ موقفاً إيجابياً منه. وقد سجل البعض ما قالوه وعملوه من أجلنا حتى نأخذ من هذه الدروس عبرة لحياتنا.

إن طريقك أيضاً يتلاقى مع طريق الرب يسوع. وحقيقة وجود هذه الدروس بين يديك الآن هو دليل أنك تسير وجهاً لوجه مع ذلك اللقاء العظيم. لهذا سر قدما إلى الأمام. ادرس هذه الشخصيات عن الرجال الستة. ثلاثة منهم نالوا بركة أبدية لتجاوبهم مع الرب: والثلاثة الآخرون قد ناحوا قرونا عديدة بسبب سوء معاملتهم له. وفيما أنت تدرس اسأل نفسك، ما الذي يقوله الله لي من كل هذه؟

إذا كان لديك أي سؤال أو ملاحظة لا تتردَّد في الكتابة إلينا على العنوان التالي: arabic@emmaus.study

رجال تقابلوا مع السيِّد
بقلم: جون فيلبس
© جميع حقوق محفوظة
لدار نشر معهد عمواس
يوليو – تموز 2017
ISBN: 978-965-7660-00-3


الدروس

  1. الفصل الأول - اللص المحتضر
  2. الفصل الثاني - الرجل الذي صلب المسيح
  3. بيلاطس الضعيف
  4. الرجل الذي باع ضميره
  5. يهوذا الخائن
  6. الرجل المولود مرتين


لكي تدخل إلى باقي الدروس عليك ان تنهي الواحد تلو الآخر. إذا انهيت بعض الدروس فيمكنك الدخول من حيث انهيت في المرة السابقة