الدورة:
الرسالة الثانية إلى أهل كورنثوس

المقدِّمة
تقع مدينة كورنثوس في القسم الجنوبي من اليونان، غرب أثينا، بموقع استراتيجي على طرق التجارة في تلك الأيام، لقد أصبحت مركزاً كبيراً للتجارة الدولية، وجاء إلى هذه المدينة أعداد هائلة مسببين حركة مرور مزدحمة. ولكن بسبب الدين الفاسد للشعب، فإنها سرعان ما أصبحت أيضاً مركزاً لأفدح أشكال الإثم والفجور، بحيث كان إسم كورنثوس كلمة مرادفة لكل ما هو نجس وشهوانيّ.
لقد زار بولس الرسول كورنثوس لأول مرة في رحلته التبشيرية الثانية. ونجد سجل هذه الزيارة في أعمال 18. لقد عمل في البداية في وسط الشعب اليهودي، جنباً إلى جنب مع بريسيلا وأكيلا زميليه صانعي الخيام. عندما رفض اليهود الرسالة، تحوّل إلى غير اليهود (الأمم) في كورنثوس. فخلصت نفوس من خلال الوعظ بالإنجيل، وتشكِّل أول إجتماع كنيسة.
بعد حوالي ثلاث سنوات، عندما كان بولس يعِظ في أفسس، تلقَّى رسالة من كورنثوس، ذُكِر فيها عن قضايا خطيرة كائنة في الإجتماع، وورد فيها أسئلة عن مسائل مختلفة فيما يتعلق بالممارسة المسيحية. وكان في إجابته على هذه الرسالة أن كُتبت الرسالة الأولى إلى أهل كورنثوس.

إذا كان لديك أي سؤال أو ملاحظة لا تتردَّد في الكتابة إلينا على العنوان التالي: arabic@emmaus.study

الرسالة الثانية إلى أهل كورنثوس
بقلم وليم مكدونلد
حقوق الطبع والنشر محفوظة
لدار نشر معهد عمواس
يونيو – حزيران 2017
ISBN: 972-965-7660-18-8


الدروس

  1. الفصل الأول - معونة ﷲ في الضيقات
  2. الفصل الثَّاني - بولس يُغيِّر خِطَتهُ
  3. الفصل الثالث - العهد القديم والعهد الجديد
  4. الفصل الرابع - كنوز روحيّة في أوانٍ خزفيَّة
  5. الفصل الخامس - بيت سماوي أبديّ
  6. الفصل السادس - خدمة الرسول بولس ومعاناته
  7. الفصل السابع - تيطُس يُبلِّغ بولس أخبار سارَّة
  8. الفصل الثامن - العطاء المسيحي
  9. الفصل التاسع - ﷲ يبارك المُعطي بسخاء
  10. الفصل العاشر - بولس يدافع عن خدمته
  11. الفصل الحادي عشر - تفاخُر بولس
  12. الفصل الثاني عشر - برهان رسوليّة بولس


لكي تدخل إلى باقي الدروس عليك ان تنهي الواحد تلو الآخر. إذا انهيت بعض الدروس فيمكنك الدخول من حيث انهيت في المرة السابقة