صفحة 5

هوذا الحمل اللي بالصليب محا  الصك اللي عليّ

وبدمه طهرني من كل خطية مدفونة معاه  فـــي

المعمودية وأقمنا بمجده وبعمل الأيمان ودفـــــع الفدية.

يا رب خليني قوية وباسم يسوع اتغلب عالخطية

كان لي سنين وسنين مش قادرة صفي النيــــــــة

لحد ما جا اليوم وعرفت خطتك الألهيــــــــــــــة

 

كنت أفكر اني لوحدي اقدر اتخلص من عذابــــي

بس كلامك فوقني وحبك رجع لي صوابــــــــــي.

ما كان لي ربحا فهذا من أجل المسيح حسبته خسارة

لن أعيش أبدا في الظلمة ما دام مسيحي هو المنــارة

 

ليس بريّ الذاتي هو الذي نجاني لكنه يسوعي الــذي

به ايماني لست أفتخر سوى بصليب ربي الذي بـــــه

صلبت آثامي لا تدع كبريائك يمنعك من اختيارالمسيح

الذي هو الطريق فان آمنت به فهو الزق من اخ وأفضل

                   من ألف صديـــــــــــــق.