هل يسوع متكئ في بيتي؟ الحلقة الخامسة

يسوع وبيوت المجد

"وفي هيكله الكل قائل مجدٌ" (مزمور 9:29)

عندما أكمل موسى خيمة الإجتماع في البرية، امتلا المكان من مجد الرب "ثم غطّت السّحابة خيمة الإجتماع وملأ بهاء الرب المسكن فلم يقدر موسى أن يدخل خيمة الإجتماع لأنّ السّحابة حلّت عليها وبهاء الرب ملأ المسكن" (خروج 34:40-35)

ويقول الكتاب عندما دشن الملك سليمان الهيكل إنّ مجد الرب ملاء بيت لرب " ولم يستطع الكهنة أن يقفوا للخدمة بسبب السحاب لأن مجد الرب ملأ بيت الرب" (1ملوك 11:8)

فإذا كان يسوع ملكٌ على قلبكَ، يجب أن تظهر جلال مجده في حياتك، قال بولس عن اثنان من الخدام إنهما "رسولا الكنائس ومجد المسيح" (2 كورنثوس 24:8).

الخلاصة: يسوع يتكئ في بيت المؤمن الذي يعيش لمجد المسيح، ومجد الله ظاهراً في كلامه وأفكاره وسلوكه. فكما حلّ مجد الرب في الهيكل يحل الرب بمجده في هياكلنا عندما يشكلنا ويصفينا كالذهب النقي أي لنكون مشابهين صورة الإبن المبارك فينقلنا من مجدٍ إلى مجدٍ.

إحسان بطرس