صفحة 21

ربما اليوم او غدا ارحل والى ديار النعيم ارسل

الى التراب الجسد يذهب  والروح عند خالقها تسكن

 رجائي الاخير لكم  طريق الخلاص لا تهملوا

اني بين احضان الرب مستريحة علي اياكم ان تحزنوا

اخيرا نلت ما اتمنى بالرغم من نفسي التي على الارض لم تتهنى

اضعافا من االبركات سانال وعدو النعمة لن يستطيع من فرحتي ان ينال

انظروا وافحصوا لن يخلصكم تديننا او صوما او زكاة واعما ل

بل الذي اهملتموه وحوله اقمتم الوف الخطابات ومئات المناقشات والجدال

نعم انه خلاص المسيح الذي من اجلي واجلكم ترك مجد السماء

آخذا صورة عبد سافكا من اجلنا على الصليب الدماء

همي ان تنالوا رحمة على الارض  من الله قبل فوات الاوان

لن تنالوا حياة ابدية الا عن طريق يسو ع ا بن الانسان

انا سأرقد ولن استطيع بعد الآن الكلام

اودعكم والى لقاء قريب انشألله وعليكم السلام