صفحة 4

سمعت صوتا من السماء قائل لماذا انت غارقا في البكاء والمرارة عليك تسود

هيا تعال والق حملك على الحمل هاتفا معي أنقذ وحيدتي يا رب الجنـــــــــــود

جاءني صوته من العلاء مغفورة لك يا بنيتي خطاياك...

أعبر عن فرحي بقلم حبر وسرور فقد نال الجرح الشفاء فقبر مسيحي قد حكى

عن قصة الخلود وفرحة اللقاء... قد قام حقا قد قام ماحيا الذنوب وشافيا الآلام

فكلمة يسوع مثبتة الى الأبد في السموات لكل من يؤمن به فلن يذق طعم الممات

لقد بدّل آهاتي بترنيمات وتسبيحات كان قلبي مظلما وغافيا في ربـــــــــــــــوات

أما الآن فهاتفا مبارك يســــــــــــــــــــــــوعي الذي باسم الـــــــــــــــــــرب آت.

 

داوني بالتي كانت هي الداء فخشبة الصليب داء وبمسيح الصليب الشفاء

ينفث الرافضين اسمه سماً وكبرياء غير مدركين بأن بخلاصه التريـــــاق

يتلفظون بأسماء آلهة متعددة ووثنية لكن اذكر امامهم اسم يسوع مخلــــص

البشرية فيأتيك في الحال الجواب أرجوك أرجوك عن هذا الموضـــــــوع

أقفل الباب وهذه معاناتي اليومية هم الخاسرون ونحن باسم الــــــــــــــرب

معه في الفردوس سنكــــــــــــــــون.